أهم الفيديوهاتإطمناسعاف وطوارئالأكثر مشاهدةالأورامالعيادة TVتوعية

علاج الآلام بالأشعة التداخلية

قال الدكتور حسن عبد السلام استشاري الأشعة التداخلية بجامعة ليفربول بإنجلترا ورئيس وحدة الأشعة التداخلية بكلية الطب جامعة الإسكندرية وعضو بالجمعيتين الأوروبية والبريطانية للأشعة التداخلية وسفير الكلية الملكية للأشعة بإنجلترا وأستاذ وخبير الأشعة التداخلية للعيادة أونلاين أنه يمكن علاج الألم بواسطة الأشعة التداخلية، وليس كل أطباء الأشعة التداخلية يعالجون الألم ولكن يوجد أطباء متخصصون في علاج الألم بالأشعة التداخلية وذلك لزيادة تخصصات الأشعة التداخلية.

فيمكن علاج الانزلاق الغضروفي بالاشعة التداخلية، وعلاج مشاكل المفاصل مثل الكتف أو الركبة أو أصابع اليد، وذلك عن طريق الحقن بالأشعة التداخلية تحت توجيه الموجات الصوتية أو الأشعة لتجنب التدخل الجراحي، كما يمكن شفط الغضروف بالأشعة التداخلية، ففي الآونة الأخيرة تطورت الأشعة التداخلية بصورة كبيرة وتطورت تخصصاتها وفروعها وزادت تخصصات الأطباء فيها.

هل يحتاج أي ألم في الظهر إلى الأشعة التداخلية؟

لا ليس كل ألم في الظهر يحتاج إلى العملية الجراحية أو المنظار أو العلاج التداخلي، بل يحتاج إلى إجراء الكشف بأشعة الرنين المغناطيسي فيمكن أن يكون سبب الألم مشكلة في الغضروف أو ضيق في القناة العصبية أو التهاب في الفقرات أو التهاب في المفاصل بين الفقرات أو مشكلة في العضلات التي بجوار الفقرات.

وأحياناً يكون العلاج عن طريق الأدوية أو إنقاص الوزن أو بواسطة العلاج الطبيعي.

أسباب آلام الظهر وطرق الوقاية منها 

ترجع أسباب آلام الظهر في وقتنا الحاضر إلى قلة الحركة وزيادة الوزن والجلوس غير الصحيح لفترة أمام الحاسب الآلي أو جهاز الكمبيوتر المحمول.

يمكن الوقاية من آلام الظهر عن طريق تقليل الوزن، والقيام بأعمال تتطلب حركة، وممارسة الرياضة، ولكن إذا لم ينتهِ الألم بعد هذه الإجراءات يجب عمل أشعة رنين مغناطيسي لحل المشكلة العضوية إذا كانت موجودة.

المصادر: –

1- A Review of Interventional Radiology Treatments for Chronic Pain

اقرأ المزيد: –

علاج الأورام الليفية بالأشعة التداخلية

تناول السكريات دون التأثير على الجهاز المناعي

سلوكيات ترفع احتمالية الإصابة بالسرطان.. تعرف عليها!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى