أهم الفيديوهاتكورونا

تعرف على الفطر الأسود و طرق الوقاية منه

أعراض و مضاعفات الفطر الأسود

 

بقلم د/ رانيا صلاح Dr. Rania Salah

تناهى إلى مسامعنا جميعاً خلال الأشهر القليلة الماضية اصابة العديد من الأشخاص حول العالم بما يسمى بالفطر الأسود.

ارتبط ظهور الفطر الأسود خلال هذه الفترة بإنتشار فيروس كورونا و وصفه بعض الخبراء بأنهُ السبب في زيادة معدل الوفيات لدى الأشخاص المصابين بكوفيد19 و بصفة خاصة في الهند.

كانت أبرز هذه الوفيات مؤخراً وفاة الفنان المصري سمير غانم جراء اصابته بفيروس كورونا مصحوباً بظهور الفطر الأسود. سنتناول في هذا المقال العديد من المعلومات حول اعراض داء الفطر الأسود  وكيفية الوقاية منهُ ,خطورة الفطر الأسود.

ما هو الفطر الأسود؟

يعتبر فطر الغشاء المخاطي و المعروف أيضاً بإسم الفطر الأسود عدوى نادرة و لكن  أيضاً خطيرة. ينتج الفطر الأسود عن الإصابة بنوع من الفطريات يسمى الفطريات المخاطية و التي غالباً ما تصيب الأغشية المخاطية المغلفة للجيوب الأنفية و الرئتين و كذلك يصيب الجلد و المخ.

تتم الإصابة بالفطر الأسود عن طريق استنشاق جراثيم العفن أو ملامسة بعض الأشياء، مثل التربة أو المنتجات المتعفنة أو أكوام السماد.

من هم الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بالفطر الأسود؟

يمكن حدوث العدوى لأي شخص في أي فئة عمرية ولكن يكون الشخص أكثر عرضةً للإصابة إذا كان الجهاز المناعي لديه ضعيف بسبب تناوله لبعض الأدوية، مثل تناول الكورتيكوسترويد لفترات طويلة.

يكون الشخص أيضاً عرضةً للإصابة بالفطر الأسود بسبب وجود حالة صحية تؤثر على الجهاز المناعي سلباً، مثل:

  • داء السكري و خاصةً عندما لا يكون تحت السيطرة.
  • فيروس نقص المناعة البشرية المعروف بإسم الإيدز.
  • الأورام السرطانية.
  • زراعة الأعضاء.
  • زرع الخلايا الجذعية.
  • انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء.
  • ادمان المخدرات و خاصةً عن طريق الحقن.
  • داء ترسب الأصبغة الدموية الناتج عن ارتفاع مستوى الحديد في الجسم.
  • سوء التغذية.
  • مستويات غير متساوية من الحمض في الجسم  أو ما يسمى بالحمض الإستقلابي.
  • الطفل المبتسر.
  • نقص وزن الطفل عند الولادة.
  • من المحتمل أيضاً أن يكون لديك إصابة جلدية، مثل الحروق أو الجرح أو الجرح.
  • و أخيراً بعض الأشخاص المصابين بـفيروس كورونا المستجد.

اعراض داء الفطر الأسود

تعتمد اعراض داء الفطر الأسود الغشاء المخاطي على مكان نمو الفطريات في الجسم و التي يمكن أن تتضمن الآتي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم اشهر اعراض داء الفطر الأسود .
  • السعال.
  • ألم الصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • تورم في جانب واحد من الوجه.
  • الشعور بالصداع.
  • احتقان الجيوب الانفية.
  • آفات سوداء في الأنف أو داخل الفم.
  • آلام البطن.
  • القيء و الغثيان.
  • نزيف الجهاز الهضمي والذي يشمل وجود دم في البراز من خطورة الفطر الأسود .
  • الإسهال.
  • يمكن أن تبدو المنطقة المصابة من الجلد متقرحة أو حمراء أو منتفخة أو قد يتحول إلى اللون الأسود أو يشعر بالدفء أو الألم اشهر اعراض داء الفطر الأسود .
  • يمكن أن تنتشر العدوى أيضاً إلى أجزاء أخرى من الجسم عن طريق الدم و الذي يطلق عليه إسم داء الغشاء المخاطي المنتشر وهذا ه خطورة الفطر الأسود.
  • يمكن أن يؤثر داء الغشاء المخاطي على أعضاء، مثل الطحال و القلب اخطر اعراض داء الفطر الأسود .
  • قد يحدث في الحالات الشديدة  تغيرات في مستوى الوعي و التي قد تصل إلى غيبوبة في بعض الحالات.

كيفية تشخيص الفطر الأسود

عندما يشتبه الأطباء في اصابة المريض بمرض الفطريات المخاطية وقبل التعرض لـ خطورة الفطر الأسود ، فيجب اتمام بعض الإجراءات الآتية بجانب اعراض داء الفطر الأسود للتأكد من التشخيص:

  • الفحص الطبي للمريض.
  • التاريخ الطبي للمريض و خاصةً الأمراض أو الأدوية التي تؤثر على كفاءة الجهاز المناعي.
  • الأطعمة التي تناولها المريض و تحديداً الأطعمة الفاسدة أو توجد فيها جراثيم فطرية.
  • الإختبارات المعملية، مثل أخذ عينة من الإفرازات الأنفية أو الحلق أو خزعة من الأنسجة.
  • الفحوصات الإشعاعية، مثل التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد إذا كانت العدوى قد انتشرت إلى المخ أو أعضاء أخرى.

طرق علاج الفطر الأسود

يجب البدء في العلاج في أسرع وقت ممكن أو بمجرد تشخيص الإصابة بالعدوى. يهدف علاج الفطر الأسود إلى إيقاف نمو الفطريات و القضاء عليها و من ثم السيطرة على العدوى بواسطة الأدوية المضادة للفطريات.

أولاً : العلاج الدوائي قبل الاصابه بـخطورة الفطر الأسود

تتضمن الأدوية المضادة للفطريات الآتي:

  • الأمفوتريسين ب.
  • ايزافوكونازول.
  • بوساكونازول.

قد يبدأ الطبيب المعالج بجرعات عالية من الأدوية السابقة عن طريق الوريد حتى تتم السيطرة على العدوى و الذي قد يستغرق عدة أسابيع ثم يوصي الطبيب بإعطاء العلاج أقراصاً بواسطة الفم.

ثانياً: العلاج الجراحي تجنبا لـخطورة الفطر الأسود

قد يوصي الطبيب المعالج في بعض الحالات الشديدة  أو الغير مستجيبة على العلاج الدوائي بإجراء عملية جراحية لإزالة الأنسجة المصابة أو الميتة لمنع الفطريات من الإنتشار والاصابه بخطورة الفطر الأسود .

قد يتطلب العلاج الجراحي إزالة أجزاء من الأنف أو العين مثلاً و لكن يعد العلاج ضرورياً للقضاء على هذه العدوى التي تهدد الحياة.

مضاعفات داء الغشاء المخاطي أو الفطر الأسود

تشمل مضاعفات داء الغشاء المخاطي الآتي:

  • العمى.
  • جلطات دموية أو انسداد الأوعية الدموية.
  • تلف العصب.
  • الوفاة إذا لم يتم القضاء على العدوى، حيث يقدر الباحثون معدل الوفاة بسبب الفطر الأسود 54٪ من المصابين بالعدوى.

طرق الوقاية من الإصابة بالفطر الأسود

لا يمكن تجنب الإصابة بالفطريات و تحديداً الفطر الأسود بطريقة نهائية. يوصي الأطباء ببعض النصائح و التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالعدوى، و منها:

  • الإبتعاد عن المناطق التي يوجد بها الكثير من الغبار أو التربة، مثل مواقع البناء أو الحفريات.
  • إذا اضطرتك الظروف للتواجد في هذه المناطق فننصحك بإرتداء قناع للوجه، مثل قناع الوجه N95.
  • لا تتعامل مع المياه الملوثة من خطورة الفطر الأسود .
  • تجنب الأنشطة التي تنطوي على الغبار والأتربة للأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، مثل أعمال البستنة أو الفناء.
  • حماية البشرة بالأحذية و القفازات و السراويل الطويلة و الأكمام الطويلة قدر الإمكان.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الإهتمام بالنظافة الشخصية.
  • غسل الجروح أو الخدوش بالماء والصابون  و تعقيمها سريعاً.
  • علاج الأمراض التي تؤثر على كفاءة الجهاز المناعي، مثل داء السكري.
  • التأكد من تناول الأدوية الخاصة بك طبقاً لتوجيهات الطبيب المعالج في حالة الإصابة بعدوى داء الغشاء المخاطيتجنبا لخطورة الفطر الأسود .
  • استشارة الطبيب المعالج فوراً في حالة عدم التحسن أو تدهور اعراض داء الفطر الأسود .

اقرأ أيضاً : 10 أعراض لنقص البكتيريا النافعه في الأمعاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى