كورونا

أعراض ما بعد كورونا

آلام في الصدر والجهاز الهضمي وضعف التركيز.. كيف اتخلص من اعراض ما بعد كورونا؟

أسئلة كثيرة تدور حول كورونا وإمكانية الإصابة به مرة أخرى، خاصة مع تحوره المستمر وظهور موجات أخري له.

استشاري الصدر والجهاز التنفسي، الدكتور رضا ابراهيم، يكشف حقيقة الإصابة بكورونا أكثر من مرة، والأعراض التي تظهر على المتعافين والفترة التي يستطيع فيها المصاب التخلص تماما من الفيروس وتوابعه وكيفية علاج اعراض ما بعد الكورونا.

علاج اعراض ما بعد الكورونا

و يمكن أن تستمر أعراض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أحيانًا لمدة أشهر. يمكن للفيروس أن يدمر الرئتين والقلب والدماغ؛ ما يزيد من مخاطر الإصابة بمشاكل صحية طويلة الأمد.

كيف اتخلص من اعراض ما بعد كورونا ؟

وحتى  الآن لا يوجد ما يؤكد إصابة أي شخص بفيروس كورونا مرتين، وذلك لأن الموجة الأولى والتي كانت أكثر شراسة كونت أجسام مضادة لدى من أصيبوا بها، وتلك الأجسام قادرة على مواجهة الفيروس  مهما تحور وغير من خصائصه.

وحتى الأشخاص الذين لم يصابوا خلال الموجة الأولى وأصيبوا خلال الثانية، والتزموا بتناول بروتوكول العلاج بشكل منتظم، فيمكنهم الشفاء من كورونا والقضاء عليه تماما

أما بالنسبة لتوابع الإصابة بكورونا، فتتمثل في الإحساس بآلام في الصدر ودوخة وعدم تركيز وآلام الجهاز الهضمي وتلك الأعراض لن تختفي فجأة بمجرد الشفاء من كورونا لذلك تابع المقال لتعرف كيف يمكن علاج اعراض ما بعد الكورونا.

حاملون مستمرون للمرض

معظم من يصابون بمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19) يتعافون بسرعة خلال بضعة أسابيع. لكن بعض الأشخاص، حتى أولئك الذين تكون أعراضهم خفيفة، يستمرون بالشعور بالأعراض بعد التعافي المبدئي ويحتاجون لعلاج اعراض ما بعد الكورونا.

يتسال هولاء الاشخاص دائما حول كيف اتخلص من اعراض ما بعد كورونا ؟ أنهم “حاملون مستمرون للمرض” وقد سميت هذه الحالات بمتلازمة ما بعد كوفيد 19  أو “كوفيد 19 طويل الأمد”. وتسمى هذه المشكلات الصحية أحيانًا حالات ما بعد كوفيد 19، وينطبق هذا الوصف بشكل عام على آثار كوفيد 19 التي تستمر لأكثر من أربعة أسابيع بعد تشخيصه.

كبار السن والأشخاص الذين لديهم عدة حالات طبية خطيرة هم الأكثر عرضة للإصابة بأعراض كوفيد 19 طويلة الأمد، ولكن حتى الشباب الأشخاص الأصحاء قد يشعرون بالتوعك لأسابيع أو حتى أشهر بعد الإصابة. تشمل العلامات والأعراض التي يشيع بقاؤها مع مرور الوقت

الإرهاق وضيق النَفَس أو صعوبة في التنفس و السعال و ألم المفاصل و ألم الصدرو مشاكل في الذاكرة أو التركيز أو النوم و ألم العضلات أو الصداع و ضربات القلب السريعة أو القوية

و فقدان حاسة الشم أو الذوق والاكتئاب أو القلق و الحُمّى و الدوخة عند الوقوف و تفاقُم الأعراض بعد الأنشطة البدنية أو الذهنية

ويجب على المتعافي من كورونا أن يلاحظ تحسنه بعد شهر من الإصابة، وبشكل تدريجي 10 أيام بـ10 أيام، حتى يتسنى له ملاحظة تعافي جسده تماما من آثار كورونا واذا لم يتعافى عليه التوجه للطبيب لحل وعلاج اعراض ما بعد الكورونا .

ضرر الأعضاء الناجم عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

على الرغم من أن مرض كوفيد 19 صُنّف على أنه مرض يصيب الرئتين في الأساس، لكنه يمكن أن يسبب الضرر أيضًا لعدة أعضاء أخرى من الجسم، بما في ذلك القلب والكليتان والدماغ. وقد يؤدي تلف الأعضاء إلى مضاعفات صحية تستمر بعد التعافي من مرض كوفيد 19. وتشمل الآثار الصحية التي تستمر لدى بعض المرضى مشكلات مزمنة في التنفس ومضاعفات في القلب وتلف الكلى المزمن والسكتة الدماغية ومتلازمة غيلان باريه، وهي حالة مرضية تسبب الشلل المؤقت.

يُصاب بعض البالغين والأطفال بمتلازمة التهاب الأجهزة المتعددة بعد التعافي من مرض كوفيد 19. وتتسبب هذه الحالة في إصابة بعض أعضاء وأنسجة الجسم بالتهابات شديدة.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى