أهم الفيديوهاتجمالجمال ورشاقة

علامات “الصلع الوراثي” عند السيدات

العلاج خلال أول 3 سنوات يوقف التساقط و الصلع

 

بعض الفتيات معرضات للاصابة بما يعرف بـ “الصلع الوراثي” بعد سن العشرين، دون أن يعلمن شيئًا عن تلك القصة ولا كيفية تفاديها والوقاية منها أو علاجها في حال حدوثها.

دكتور نجلاء الزغبي، اخصائي أمراض الجلدية وتجميل الليزر، كشفت خلال لقاء “العيادة” معها عن  أسباب  الصلع الوراثي، وكيف يأتي وآلية علاجه سواء عن السيدات.

في البداية إذا لاحظتي أن والدتك أو خالتك شعرها خفيف للغاية من الأمام، ثم بدأ شعرك انت ايضًا يخف تدريجيًا بعد سن العشرين، حينها لابد وأن تتوجهي فورًا للطبيب، كي يعالج الأمر قبل فوات الأوان، فعامل الوقت هنا هو الفيصل، نظرًا لأنك إذا بدأت العلاج في أول 3 سنوات فإعلمي وقتها أن كل بوصيلات الشعر التي حدث بها تساقط يمكن إعادة تنبيتها من جديد.

الصلع الوراثي

الثعلبة الوراثية والتي تسمى بالصلع الوراثي عند النساء والرجال هي المسؤولة عن 90 ٪ من جميع حالات الصلع عند النساء. يعرف أيضا باسم تساقط الشعر الأنثوي لأنه يتعلق بالأندروجين الذي يكون له دور فعال في تساقط الشعر وينتج عنه ترقق في أجزاء متفرقة من فروة الرأس وفي جميع أنحاء الجزء العلوي. نادرا ما يؤدي هذا النوع إلى الصلع الكامل.

وهذا يختلف عن تساقط الشعر عند الرجال، حيث يتراجع خط الشعر وفي نهاية المطاف يفقد الرجال شعرهم في كل مكان على فروة الرأس، إلا على الجانبين وفي الجزء الخلفي من فروة الرأس.

ويعتقد أن هذا النوع من فقدان الشعر يرجع إلى عملية تدخل فيها على هرمونات الذكورة. المرأة تنتج عادة كمية صغيرة من هرمون التستوستيرون، ويتم تحويل التستوستيرون إلى داي هيدرو تستوستيرون (DHT) عن طريق انزيم يسمى 5-ألفا المختزل، الذي يرتبط مع مستقبلات الخلايا في بصيلات الشعر، مما يتسبب في ترقق الشعر، وربما يصل إلى موت بصيلات الشعر.

هل يؤثر النظام الغذائي على الصلع الوراثي

إذا كنت تعاني من تساقط الشعر في أحد أو كلا طرفي العائلة، فإن فرصك في تساقط الشعر تكون أعلى. عوامل الوراثة الخاص بك سوف تؤثر أيضا عندما تبدأ في تجربة تساقط الشعر. هذا النوع من فقدان الشعر سيزداد بمرور الوقت ويعتمد على عوامل سرعة نشاط العوامل الوراثية ومداها، ولن يستجيب للتغيرات في النظام الغذائي، أو العلاجات الأخرى التي قد تعمل على علاج تساقط الشعر غير الوراثي.

يمكن للنساء المصابات بداء الصلع الوراثي استخدام العديد من حاصرات هرمون التستوستيرون DHT المختلفة، مثل مينوكسديل المكون النشط في روجين، وهو دواء متوفر في الصيدليات بدون وصفة طبية ويساعد على إعادة نمو الشعر أو على الأقل يبطئ من تساقط الشعر.

الإفراز المفرط للغدد الدهنية

الزهم أو الزيوت والدهون الطبيعية التي تلين وتسهل حركة الجلد والشعر، وتحفظه من الجفاف، وتعطي الشعر لمعانه وبريقه. يتم إنتاجه بواسطة الغدة الدهنية في فروة الرأس، والتي تكون على شكل بالون صغير تحت الجلد.

 

الإفراز المفرط لهذا الزهم، وهو عادة ما يكون وراثي على الرغم من أنه قد يكون نتيجة لعدم غسل شعرك وفروة رأسك بما فيه الكفاية، أو نتيجة الحمية الغذائية، أو استخدام بعض الأدوية، يمكن أن يمنع البصيلات من إنتاج الشعر، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى وجود بعض حالات الصلع عند النساء.

2- النظام الغذائي والرجيم

إذا كنت تشكين في أن تساقط شعرك يقع ضمن هذه الفئة من الأسباب، فأنت في حالة جيدة، لأن تساقط شعرك قابل للعلاج بشكل عام. إذا توقفت عن أي شيء يسبب تساقط شعرك، يمكنك أن تتوقعي رؤية شعرك يعود إلى سابق عهده على الرغم من أنه لن ينمو مرة أخرى على الفور.

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى